الدراسة في أمريكا

لماذا التعليم في أمريكا

لماذا التعليم في أمريكا

امريكا هي واحده من افضل الاماكن للحصول على التعليم العالي وهي الاختيار الاول للعديد من الطلبه من ارجاء العالم, حيث احتضنت مايقارب 565,000 طالب من جنسيات مختلفه عالميه في السنه الدراسيه 2010\2011.

انها الاختيار الافضل لتوسيع الاَفاق التعليميه ورفع النقاب عن اَفاق جديده علميه, مهنيه وعمليه. الدراسه في امريكا هي تجربه مثيره ومتعددة الزوايا الايجابيه لانها تعد بلد الفرص والتجدد الدائم وهي بلد ذا بنيه تحتيه قويه جدا واقتصاد عالمي ومستوى علمي عال جدا.

اجعل أمريكا اختيارك باستعراض النقاط التالية

اجعل أمريكا اختيارك باستعراض النقاط التالية
  • التفوق العلمي وتعدد الامكانيات والفرص التعليميه, حيث تعد الجامعات والكليات الامريكيه واحده من اعلى المستويات العلميه عالميا ولديها المنهج التعليمي الافضل في مجالات متعدده. وتتعدد التخصصات والمناهج بحسب النمط الذي يقع اختيار الطالب عليه, اذما كان التركيز على الجانب العملي أو العلمي او الفني. ولدى الطلاب امكانيات عدة لاختيار المنهج التعليمي والمكان المناسب.
  • التكنولوجيا الاكثر تطورا في العالم, حيث تفخر الجامعات المختلفه في امريكا بكونها الرائده في مجال التكنولوجيا, لديها الوسائل, المصادر والتقنيات الافضل لمختلف الأبحاث. حتى اذا كان تخصصك غير متعلق بالهندسه او العلوم فما زالت عندك أفضل التقنيات للبحوث في الحقول المختلفه وامكانية الاتصال بعلماء وباحثين من ارجاء العالم.
  • الفرصه للبحث, التعليم والتدريب المهني, حيث تمكن الجامعات في ارجاء امريكا امكانيه التعليم في المعاهد العلميه العليا والتدريب مع هيكل المدرسين بعد التخرج. وتعد هذه افضليه لمساعدة الطلاب بتمويل دراساتهم. ويعد المدرسين والباحثين الاجانب ذو اهميه عاليه للولايات المتحده لتعداد وتنوع المهارات والقدرات.
  • المرونه وتعدد امكانيات الخيار, حيث تمكن المناهج العلميه المختلفه امكانية اختيار عدة تخصصات منهجيه, مثل تخصصات في مجال الرياضيات, حيث يمكن للطالب الاختيار من عدة مواضيع رياضيه ليتخصص فيها وبهذا يحصل على المجال الاقرب له.
  • دعم وخدمات اجتماعيه, حيث ان الجامعات, الكليات والمكتب العام للطلاب العالميين يقدم خدمات عده للمساعدة بالتأقلم وايجاد اماكن سكن, فرص عمل في ارجاء امريكا والاجابه على عدة اسأله تتعلق بالحصول على فيزا او تأمين صحي.. وهذا يقدم الدعم للطلاب لسرعة التأقلم والانخراط في الحياه اليوميه هناك.
  • تعليم عالمي وفتح المجال لاحتراف مهني عالمي, مع انتشار الطلب لايجاد تعدد جنسيات وخلفيات ثقافيه عالميه وعلميه في انحاء العالم فأن امريكا تفتح باب الفرص على مصراعيه لتوظيف طلاب اجانب متخرجين من المعاهد العليا التعليميه في امريكا.
  • حياة الطلاب في ارجاء الولايات المتحدة هي احدى التجارب الاكثر اثاره وتطور ليس فقط من ناحية تعليميه بل اجتماعيه ايضا حيث تحظى بالانخراط في مجتمع متعدد الجنسيات العالميه والحصول على اصدقاء من مختلف الجنسيات.

قدم طلبك الآن وسوف نتصل بك