قدم على افضل الجامعات والمعاهد في الصين

نوفر لك قبول جامعي مشروط او غير مشروط من الصين خلال ايام قليلة

الدراسة في الصين


لماذا الدراسة في الصين؟

تعد الصين من اكبر البلاد في العالم من ناحية الكثافة السكانية و تعد ايضا الرائدة في مجالات متنوعة من القوة الاكاديمية و الأعمال التجارية و التكنولوجيا الحديثة. تتمتع الصين بتاريخ عريق يعود الى آلاف السنين و فيها احد اقدم الحضارات في العالم، بالاضافة الى ذلك تعد الصين اكبر البلاد جغرافيا و لذا تتمتع بالعديد من المعالم الطبيعية المختلفة و المواقع السياحية و العديد من المعالم الاخرى، سيتمتع الطلاب و السياح بالاصناف المتنوعة من المأكولات ذات الشهرة العالمية و التمتع بالمدن والمواقع المختلفة في البلاد بما في ذلك سور الصين الغظيم، بالاضافة الى المعالم الترفيهية تعد الصين موطن للصناعات النامية مما يجعلها مكانا مثاليا لاتخاذ دراستك.

اسباب التي تجعل الصين الاختيار الافضل

- وجهة رئيسية و اساسية:تعد الصين الوجهة الاساسية للعديد من الطلاب الراغبين في اكمال دراساتهم، حيث ان البلاد و على مر السنين السابقة صنفت بالمرتبة الرابعة من من حيث الشعبية وذلك لاستقطابها للطلاب الدوليين الى البلاد و متابعة دراساتهم فيها، و مازالت في تزايد.

- افضل الجامعات: الصين الان موطن لمجموعة واسعة من الجامعات والكليات والمؤسسات التي على مستوى عالمي و توفر البرامج الدقيقة و الصارمة و تقدم أفضل درجات في العالم. 33 من الجامعات الصينية احتلوا مراتب جيدة في تصنيفات كواكاريلي سيموندز للجامعات العالمية، و في قائمة الجامعات الآسيوية يتواجد حوالي 100 جامعة صينية، لذا سيتلقى للطلاب التعليم الافضل و من الافضل في العالم و الدرجات المقدمة معترف بها في جميع الصناعات المختلفة و في جميع أنحاء العالم.

- افضل المدن الطلابية: تصنف المدن في الصين من بين أفضل 25 و 39 مدينة للطلاب في العالم، وقد احتلت بكين وشانغهاى على المرتبة العالية و يفضلها العديد من الطلبة من كافة الثقافات والخلفيات المختلفة، بالاضافة الى ذلك توفر المدن الكبرى للزوار كل ما يمكن أن يحتاجونه من اطباق و مأكولات المطبخ الشهير و الغمر الثقافي في البلد و المواقع و المعالم التاريخية و غيرها الكثير و بالتالي تستمر الصين في جذب الطلاب الدوليين إلى مدنها بشكل مستمر.

- فرص العمل: تشهد الصين مئات الالاف من السياح سنويا البلد و تعد موطن لبعض أكبر الشركات في كل الصناعات تقريبا مع مكاتب من و في جميع أنحاء العالم، لذا الطلاب الذين يختارون اتخاذ دراستهم في الصين سيختبرون فرص الانغماس في اسرع البلاد نموا في مسارات الوظيفية المختلفة.

- الثقافة: تحمل الصين تاريخ عريق يعود الى اكثر من خمس الاف عام، لذا بالتاكيد سيواجه الطلاب الثقافة المميزة والمذهلة خلال فترة دراسة الطالب، بالاضافة الى العادات و التقاليد المميزة التي تحتفل بها الصين من المهرجانات و الاحداث التاريخية و المعالم السياحية العالمية و مواقع التراث العالمي لليونسكو و العديد من المعالم و المواقع الاخرى المثيرة للاهتمام.

تحدث مع مستشارينا الأن

هل ترغب بالحصول على استشارة مجانية بخصوص الدراسة في الخارج والقبــــــــولات الجامعية او تأشيرات السفر. قدم طلبك وسوف نقوم بالاتصال بك.

اطلب استشارة الان

الدراسة في أمريكا

الدراسة في كندا

الدراسة في بريطانيا

نفتخر بشراكتنا مع موقع فايند كورس العالمي للبحث والتقديم على افضل الجامعات والمعاهد العالمية