قدم على افضل الجامعات والمعاهد في مالطا

نوفر لك قبول جامعي مشروط او غير مشروط من مالطا خلال ايام قليلة

الدراسة في مالطا


لماذا الدراسة في مالطا ؟

يبلغ التعداد السكاني في مالطا 450 الف مواطن بالاضافة الى الطلاب و المسافرين، و تعد مالطا احد أصغر البلدان في العالم، تتكون مالطا من مجموعة من الجزر و عدد قليل منها فقط مأهولة بالسكان، زود موقع مالطا استراتيجي – حيث انها تقع في وسط البحر الأبيض المتوسط الى جنوب صقلية و شمال القارة الأفريقية – بالأهمية التاريخية العظيمة و التي تضيف إلى الجمال الطبيعي الذي تتمتع به مالطا، تتميز مدنها بكونها غنية بالثقافة و ذات تضاريس و معالم خلابة – و يحيط بالجزر المياه الصافية و تتميز بمناخ الدافئ على طوال العام – لذا تعد وجهة مثالية للطلاب.

اسباب التي تجعل مالطا الاختيار الافضل

- نظام التعليم الشهير

يعد النظام التعليمي في مالطا من النظم التي تحظى بتقدير كبير في جميع أنحاء العالم، و توفر العديد من المدارس الحكومية و الخاصة و الدولية التي تحتوي على مجموعة متنوعة من المناهج الدراسية المختلفة، بالاضافة الى ذلك يميل النظام التعليمي إلى اتباع الهيكل البريطاني و المناهج الدراسية البريطانية و التي تعد من المناهج الرائدة في العالم.

- آمنة وودية

يرحب سكان مالطا بالطلاب المغامرين و القادمين إليها بأذرع مفتوحة و يعرف سكان مالطا بالضيافة و الود تجاه زوار بلادهم و يسعون للتفاعل معهم في كل الظروف الممكنة، بالاضافة للود و الترحيب الذي تقدمة مالطا للزوار و الطلاب، تعد ايضا آمنة حيث ان مستويات الجريمة و العنف منخفضة جدا في مالطا و نادرا ما تجدها وسط أي نزاعات دولية.

- الفرص العديدة

على الرغم من كونها احد أصغر البلدان على وجه الأرض الا ان مالطا تتميز بالثقافة المتنوعة و المعالم الطبيعية و التاريخ الذي يوفر تجربة فريدة للجميع، حيث يتوفر للطلاب فرص الاختيار من بين مجموعة مختلفة من المؤسسات العامة و استكشاف عدد كبير من المواقع و المعالم المختلفة و المشاركة في العديد من الرحلات الترفيهية، و باختصار لن تشعر بالملل أبدا في هذه الوجهة الخلابة.

- التاريخ الغني و المتنوع

تتكون مالطا من مجموعة كبيرة من الجزر وذلك لموقعها في وسط البحر الأبيض المتوسط و تعود الجزر لمجموعة متنوعة من الإمبراطوريات القديمة و العريقة و جماعات من السكان الاصليين، و تشمل قائمة الذين حكموا أو طالبوا بالجزر على مدى تاريخ، الفينيقيين و القرطاجيين و اليونانيين و الرومان و البيزنطيين و العرب و النورمان و الصقلية و الإسبانيين و فرسان القديس يوحنا و الفرنسيين و البريطانيين و هذا جعل لمالطا ثقافة جميلة تكون على جزرها العديدة و شكلت جزء كبير من تاريخها الرائع.

- الطلاب الدوليين

جذبت مالطا الطلاب من جميع أنحاء العالم – مع تاريخها العريق و ثقافتها المتنوعة و الطقسها المعتدل و البرامج الأكاديمية القوية – إلى سواحلها الجميلة و بلداتها القديمة و المؤسسات الموقرة لذا عند اختيار مالطا كوجهة للدراسة سيوضع الطالب بين كبار العلماء و تزودهم بالمعرفة و تجربة المزيد من الثقافات و التقاليد من جميع أنحاء العالم.

نفتخر بشراكتنا مع موقع فايند كورس العالمي للبحث والتقديم على افضل الجامعات والمعاهد العالمية